الأربعاء ,20 سبتمبر 2017
الرئيسية / رياضة / كواليس مواجهة الدفاع الحسني الجديدي والنهضة البركانية

كواليس مواجهة الدفاع الحسني الجديدي والنهضة البركانية

thumbnail_الجديدة - بركان 4
– عزيز العبريدي//
– طاليب يدخل في ملاسنات كلامية مع بعض الجماهير الجديدية
بعد نهاية المباراة التي جمعت بين الدفاع الحسني الجديدي والنهضة البركاية يوم الأحد 16 أبريل بملعب العبدي برسم الدورة 24 ، والتي انتهت بالتعادل السلبي صفر لمثله، وهي نتيجة أغضبت بعض المحبين الجديديين وهو ما جعلهم يقصدون السياج الحديدي و يصبون جام غضبهم على اللاعبين والمدرب عبدالرحيم طاليب، بحيث انتقد أحدهم بشدة المدرب وقال بالحرف ” أنت ليس بمدرب للفوز بالألقاب ” بحيث لم يتقبل طاليب هذا الوصف وتوجه نحوه ودخل في ملاسنات كلامية معه، كادت أن تتطور إلى ما لا تحمد عقباه، لولا وجود السياج الحديدي كفاصل بينهما وتدخل بعض أعضاء المكتب، وبالتالي فكان على المدرب عبدالرحيم طاليب أن يتقبل هذه الإنتقادات وأن لا يعيرها أي اهتمام، فإذا أحس بأن هذا المحب ظلمه وأن كلامه يمس بكرامته كان عليه أن يسلك طرق أخرى لرد الإعتبار لشخصه، وأن لا ينزل بنفسه إلى هذا المستوى الذي يحط من قيمته كمدرب، علما أن النتائج التي حصدها لحد الآن مع الفريق الجديدي باحتلاله الرتبة الثالثة ب 46 نقطة تبقى جد إيجابية، لا سيما أن أهدافه المسطرة مع المكتب المسير خلال هذا الموسم هو احتلال رتبة مع الستة الأوائل
الصحفيون يحتجون بملعب العبدي بالجديدة
احتجاج رجال الصحافة بالجديدة
حمل ممثلو مختلف المنابر الإعلامية بالجديدة الشارة الحمراء خلال المباراة التي جمعت بين الدفاع الحسني الجديدي والنهضة البركانية، احتجاجا على ظروف العمل الصعبة بالمنصة الصحفية والتي تتجلى في : تغيير مكان هذه المنصة وتقريبها من مدرجات الجمهور، عوض إبقاءها كما كانت عليه في الوضعية السابقة والتي كانت تتواجد بالقرب من المنصة الشرفية، بحيث أن تشجيعات الجمهور تؤدي إلى إزعاج الصحفيين الإذاعيين، وعدم وجود سياج حديدي عال يحمي المنصة الشرفية من بعض الغرباء الذين يقتحمونها للجلوس فيها في ظل تهاون الحراس الأمنيين المكلفين بها، وعدم توفرها على
طاولات صالحة للكتابة وكراسي مريحة، ففي بعض الأحيان لا يجد الصحفيون كراسي للجلوس.
كما قاطع رجال الصحافة بالجديدة الندوة الصحفية التي عقدت بقاعة الندوات الصحفية الموجود بملعب العبدي بسبب تأخر حضور المدربين عبدالرحيم طاليب ورشيد الطاوسي، وتفضيلهم الحديث مع القنوات التلفزية والإذاعات الوطنية، بحيث أن المنابر الإعلامية الورقية والإلكترونية تأتي في آخر اهتماماتهم، وذلك بسبب تقاعس لجنة التواصل للفريق الجديدي في القيام بمهمتها وإحضار المدربين في الوقت القانوني المخصص للندوة، كما هو منصوص عليه في القانون المنظم للندوات الصحفية من طرف جامعة كرة القدم، هذا التأخر في حضور المدربين دفع بالصحفيين إلى الإنسحاب من القاعة.
– عزوف جماهيري بملعب العبدي
عرفت المباراة التي جمعت بين الدفاع الحسني الجديدي والنهضة البركانية عزوفا جماهيريا كبيرا، بحيث لم يتعد عدد الجمهور الحاضر 800 متفرج، وذلك بسبب تردي وضعية المدرجات بملعب العبدي وتأخر الإصلاحات، وعدم وتوفر الكراسي للجلوس، علما أن بعض المحبين يؤدون ثمن تذكرة الدخول للمنصة الشرفية المخصصة للجمهور والتي تبلغ 200 درهم، ولا يجدون الكراسي للجلوس، هذا إلى جانب استمرار مقاطعة الإلترات لمشجعي الدفاع الحسني الجديدي مباريات الفريق ( الكاب صولاي و دوس كالاص ) بسبب تشبثها بالجلوس في المدرج الجنوبي، هذا في الوقت الذي يريد المكتب من جميع الإلترات والمشجعين الجديديين الجلوس في المدرجات الشمسية الوسطى للضغط على الفريق الخصم، علما أن قوات الأمن بالجديدة تساهلت مع بعض الجماهير الجديدية وسمحت لهم بإدخال العصي التي تحمل اللافتات والملصقات خلال المباراة السابقة ضد الوداد البيضاوي.

عن issam

شاهد أيضاً

IMG-20170822-WA0018

الرجال نوعان: فمع أي منهما يشرفك تكون؟

بقلم: محمد عصام// -هل كان الفقر يوما ،عيبا؟ -وهل كان الضعف يوما عيبا؟ -وهل كان …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *