الأربعاء ,20 سبتمبر 2017
الرئيسية / أخبار و حوادث / الشرطة القضائية ومدير “مصحة دكالة” في قفص الاستفهام حول ملف يتعلق بالنصب

الشرطة القضائية ومدير “مصحة دكالة” في قفص الاستفهام حول ملف يتعلق بالنصب

ngytrrzaz
نلسان الشعب//

ظلت تعليمات النيابة العامة بابتدائية الجديدة في الملف المعروف ب:نصب مدير “مصحة دكالة” على عائلة طفل في مبلغ مهم، حبيسة رفوف مكاتب الشرطة القضائية من تاريخ 29/5/2017 الى يومنا هذا، دون إنجاز المطلوب الذي لا يعدو ان يكون مجرد تنفيذ اجراء الخبرة الثلاثية على الطفل المسمى: “محمد صهري” والبالغ من العمر 5سنوات، موضوع النصب المومأ إليه، حول إجرائه لعملية جراحية من عدمها.. وهو الموضوع الذي تم ديباجته في إطار شكاية موجهة الى وكيل الملك بالجديدة تحت عدد 3686ش16 بتاريخ 10 نونبر 2016. مفادها ان المسماة “سميرة م” والدة الطفل “محمد” بالتبنني، اكتشفت عيب على مستوى جهازه التناسلي، فعرضت حالته على الأخصائي في الميدان المدعو ” الدكتور “عادل الكمري” الذي أرشدها بدوره إلى “مصحة دكالة” حيث يجلب الزبناء بهدف اجراء عمليات وبالطبع له نصيب. وحسب الشكاية ذاتها، فوالدة الطفل “محمد” بالتبني، تم ايهامها من قبل الطاقم الطبي بذات المصحة المشار اليها، بان “محمد” تم أعذاره وأجريت له عملية الجراحية بخصوص العيب موضوع الاكتشاف من قبلها، وذلك بعد ان أدت جل المصاريف المتعلق بذلك.. والحال انه تم اعذاره فقط دون ان تجرى أية عملية تذكر.. وهو ما اعتبرته الشكاية إخلال تنج عنه أربع مسؤوليات، 1)المسؤولية الاخلاقية 2)المسؤولية التأديبية 3)المسؤولية المدنية 4)المسؤولية الجنائية التي تتمحور حولها الشكاية التي هي حبيسة مكاتب الشرطة القضائية في انتظار فك هذا القيد الذي غل وشل الحركة بخصوص إجراءات بسيطة ولا تكلف عناء..
لقد غاب عن اذهان بعض الأطباء قسم “ابي قراط” وما يدور في فلكه، فسارعوا إلى نهج خطة الكسب والاغتناء على حساب صحة المواطن المكلوم، كما غاب نبل وشرف “مهنة الشرطي” امام انحياز بعض أطرها الى مدير المصحة المذكورة، باعتباره صاحب جاه ومتاع ونفوذ..

عن issam

شاهد أيضاً

IMG-20170822-WA0018

الرجال نوعان: فمع أي منهما يشرفك تكون؟

بقلم: محمد عصام// -هل كان الفقر يوما ،عيبا؟ -وهل كان الضعف يوما عيبا؟ -وهل كان …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *