الأربعاء ,20 سبتمبر 2017
الرئيسية / اخبار وطنية / من هو المحامي الذي أكل أرزاق محامي الجديدةبالسمسرة ويملك سيارة “كات كات مازيراتي ” يفوق ثمنها 100 مليون(2/4)

من هو المحامي الذي أكل أرزاق محامي الجديدةبالسمسرة ويملك سيارة “كات كات مازيراتي ” يفوق ثمنها 100 مليون(2/4)

IMG-20151224-WA0149
لسان الشعب/
لا حديث في أوساط المحامين بهيئة الجديدة إلا عن المحامي المشبوه الذي كون ثروة طائلة من المال الحرام عن طريق السمسرة مع عدد من رجال الشرطة والدرك والأطباء وأصحاب الطاكسيات، هذا المحامي أصبح في ظرف وجيز يحتل المرتبة الأولى في المداخيل على مستوى هيئة الجديدة ، ووكيل حسابات المحكمة الابتدائية إبراهيم، وإدارة صندوق ودائع المحامين أكبر شهود على ذلك ، فثروة هذا الصعلوك أصبحت الآن تقدر بعشرات الملايير ، وستعود لسان الشعب بتفصيل لهذا الموضوع لكي تطرح الأسئلة حول غياب إدارة الضرائب عن محاسبة هذا المحامي الملياردير وستسلط الضوء على أملاكه المنتشرة في ربوع المملكة ومشاريعه الاستثمارية الضخمة التي يستعملها لتبييض أمواله المحصل عليها من السمسرة.

لقد أبى هذا المحامي الفاسد إلا أن يخوض حربا سرية ضد موقع لسان الشعب الذي لا يروق لأمثاله الذين لن يتردد موقعنا في فضحهم بالوثائق والصور، ونقيضا للشجاعة التي يدعيها بطل السمسرة هذا ، اختار أن يكون جبانا ويختفي وراء موقع مجهول يكتب مقالاته وينشرها ويشاركها بالليل معتقدا أن لم يره أحد ولم يدر أنه في كبد ، يقول أهلكت مالا لبدا معتقدا أنه لن يقدر عليه أحد .

وكما يقول المثل المغربي لي فيه الفز كيقفز ، ونظرا لأن هذا المحامي يعلم أن ماله من حرام جناه بالسمسرة والوسائل القذرة التي يعتمدها في جلب الزبناء المغرر بهم من سماسرته المنتشرين في ربوع إقليم الجديدة والتي ستقوم لسان الشعب بكشف عورتهم واحدا واحدا في الوقت المناسب لكي تقوم النيابة العامة بواجبها القانوني في التصدي لهؤلاء الفراعنة الذين يعتقدون أن الثروة والمال يمكن أن يحصنهم من المتابعات ومن المحاسبة والمحاكمة ، الدليل أن ماله حرام وكسبه حرام هو أنه يحرص على إخفاء ثروته ، هي سيارة المازيراتي الزرقاء الفاخرة من نوع كات كات التي يفوق ثمنها 100 مليون والتي اشتراها نقدا وبدون سلف ولا يتجول بها في الجديدة ويخفيها هذا المحامي عن زملائه المحامين والمحاميات النزهاء والنزيهات الذين يكدون ليل نهار لكي يضمنوا قوتهم ورزقهم بالحلال وبما يرضي الله قانعين بالكفاف والعفاف داعين الله أن ينتقم من أباطرة الفساد والسمسرة الذي يحتل صاحبنا المركز الأول في صفوفهم والغريب هو تشدقه الدائم بمحاربة الفساد وادعاؤه فساد جميع قضاة الجديدة وأنه هو الذي يملك النفوذ والمال لتركيعهم وجعلهم يحكمون لصالحه في الملفات التي ينوب فيها .

هذه حلقة أولى من سلسلة مطولة من الحلقات ستخصصها لسان الشعب لهذا الجبان الذي اختار الهجوم علينا مرتديا جلبابا تنكريا معتقدا أنه يستطيع أن يقلز لنا من تحت الجلابة دون أن نشم رائحته النتنة، ستشرق شمس الإصلاح ولاعاصم لك اليوم منا أيها الرعديد حتى ولو اعتليت جبل درب الحجار الذي تعرفه جيدا ويعرفه من يعلمون أصلك وفصلك وبداياتك البئيسة..

عن issam

شاهد أيضاً

IMG-20170822-WA0018

الرجال نوعان: فمع أي منهما يشرفك تكون؟

بقلم: محمد عصام// -هل كان الفقر يوما ،عيبا؟ -وهل كان الضعف يوما عيبا؟ -وهل كان …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *