الأربعاء ,22 نوفمبر 2017
أخبار عاجلة
الرئيسية / الوجه العاري / ضعـــف العــدل يهدد نظــام الحكــم ؟

ضعـــف العــدل يهدد نظــام الحكــم ؟

IMG-20170822-WA0018
بقلم: محمـد عصـام//
يعد العدل في كل شيء، السواري التي تشد نظام الحكم وتقيه السقوط والإنهيار.. فما أحس الناس بوجود العدل في حياتهم ووجودهم رضوا عن نظام الحكم وحموه، بالتصدي لكل معاول الهدم التي قد تندس بينهم.. وما أحس الناس بنقيض ذالك، جور في كل شيء، سخطوا على نظام الحكم وعارضوه سرا أو جهرا أوهما معا كل على درب، وغضوا الطرف عن معاول الهدم التي قد تندس بينهم..
الحكم الذي لا يعتمد على رضا محكوميه ما يفتأ ينهار، فالاعتماد على شريحة واحدة تقية وتحميه، كالأمن والجيش مثلا، يصيره كالمعمر تشد وجوده القوة وحدها، وحال الإستعمار يجيب عن مدى نجاح الإعتماد على القوة في الوجود بالأوطان رغم سخط الناس وعدم رضاهم..
الشعور بالأمن والأمان حق للناس، وهذا الشعور لايتحقق إلا بسيادة العدل بين الناس، العدل في كل شيء، عدل في تكافئ الفرص، وعدل في الشغل، وعدل في الإستفادة من ثروات وخيرات البلد، وعدل في التشريع وفي تنزيل التشريع بين الناس، وعدل في الفصل ولا استثناء باعتبار مال أو علم أو نقوذ أو جاه.. حتى لا يحس الناس بأن القانون كنسج العنكبوت يقع فيه الصغار ويصعف به الكبار..
ولعل إحدى السواري الهامة لنظام الحكم من سوارى العدل سارية القضاء أو الفصل في المنازعات، فالمحاكم يرها الجميع إما طالبا أو مطلوب، والقضاة بتجردهم يعدلون، فلا يهتمون لغير الوقائع أيا من كان صاحبها، وبتحقيق ذلك يطمئن الناس إلى القضاء، ويمتد هذا الاطمئنان الى نظام الحكم، فعلى عاتق هذا الأخير مسؤولية ضمان ذلك، وكل اخلال يجعله عرضة للمساءلة أمام ضمير الأمةـ الصامت صمت القنبلةـ إلى حد رفع شرعية الوجود عنه لغياب السبب وهو احقاق العدل بين الناس كي يشعروا بالأمن والأمان وفي كل شيء.. وبمفهوم المخالفة، فالقاضي الذي لا يجيد الحكم، والقاضي الذي ينحاز لسبب من الأسباب كوساطة نافذ أو صديق أو صديق صديق أو رشوة، هو عدو للناس ولنظام الحكم، يضر بهما معا، من حيث يدري ولا يدري، ويكون أحد الأسباب الهامة في بث الخلاف بينهما بل الكراهية والصراع أحيانا، إلى حد التصادم والمواجهة..
وما بالك إذا عايش الناس بالمحاكم قضاة مرتشين وقلة منهم نزهاء، وعايشوا شيوع إلى حد فضيحة الرشوة وسوء الأخلاق لدى قضاة..لكن بدل فصلهم ومعاقبتهم، يتم تكريمهم وترقيتهم.. وعلى العكس من ذلك، الناذر الشائعة نزاهته تتم متابعته أو تنقيله..
إنه بكامل اليقين، واقع الغرائب والعجائب..
إنه فعلا انذار بقدوم التصادم والمواجهة..

عن issam

شاهد أيضاً

IMG-20170822-WA0018

معــــــــــــــاقـــــــــــــون ليــــــســـــــــــوا كــــــــــالمـــــــــعاقيــــــــــــــن

معــــــــــــــاقـــــــــــــون ليــــــســـــــــــوا كــــــــــالمـــــــــعاقيــــــــــــــن بقلم: محمد عصام// شيئا فشيئا أصبح المعاقون في المغرب يحتلون الواجهة، وبفضل …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Threesome
Threesome
Anal
Blowjob
Orgy
Anal
Creampie
Orgy
Threesome
Threesome
Blowjob