الأربعاء ,20 سبتمبر 2017
الرئيسية / اخبار وطنية / عامل الجديدة يكرس مفهوم الثقة المولوية بتنفيذ حكم إلغاء لائحة “ولد لفحل”

عامل الجديدة يكرس مفهوم الثقة المولوية بتنفيذ حكم إلغاء لائحة “ولد لفحل”

ً
76816BB1-2690-4225-8694-78E9C7A862EC-259-00000014B755C4FB
لسان الشعب//
تفاعل عامل الإقليم الجديدة”محمد الكروج” وبشكل فوري وإيجابي مع ما نشرته “لسان الشعب” بحر هذا الأسبوع بخصوص قضية تنفيذ حكم إلغاء لائحة “ولد لفحل” بحماعة سيدي علي بنحمدوش. وبهذا التفاعل الإيجابي يكون عامل الجديدة، قد دشن مرحلة جديدة وأسلوب متميز في التعامل مع ملفات ساخنة بشكل يعكس التوجه الصحيح الذي اراده عاهل البلاد لمسؤولي الادارة الترابية تكريسا للمفهوم الحقيقي للثقة المولوية في معالجة الملفات والاحتكام لسيادة القانون.
وتناولت “لسان الشعب” موضوع التماطل في تنفيذ حكم الإلغاء .وهاهي، الآن تمتلك كل الجرأة والمسؤولية في تثمين هذه الخطوة الجريئة التي أقدم عليها عامل الإقليم في طي ملف بسيط طال انتظار تنفيذه، رغم استصدار حكم نهائي فيه. خصوصا مع ترويج أخبار عارية من الصحة وسخروا السن تابعة لهم تلوك أن المدعو “عبد الاله لفحل” له مظلة حديدية تقيه شر تنفيذ هذا الحكم، وبالتالي فإن مكوثه فوق كرسي العضوية أضحى قدرا لامناص منه.
وتاتي هذه الخطوة الجريئة لتفنذ هذه المزاعم وتعيد الثقة للمتتبعين، وتؤكد ان مغرب التسيب والتملص والاستخفاف بسيادة القانون قد ولى، وأن تتفيذ أحكام القضاء هو شعار مغرب الحداثة واحترام المؤسسات والحكامة الجيدة.
وإذا كان أول الغيث نقطة كما يقال، فإن التفاؤل أضحى حاضرا في إيجاد حلول لملفات أخرى، اذ يكفي الاستناد الى احترام القانون وتطبيق مقتضياته كملف إفراغ “مطعم وحانة القرش الأزرق ” وملفات الاستثناءات غير القانونية التي عاث فيها “معاذ الجامعي” فسادا بمعية مقربيه من لوبيات العقار بحي المطار. ناهيك عن التفشي الملفت لظاهرة البناء العشوائي بالجماعات الترابية المحيطة بالمدينة كجماعة الحوزية وسيدي علي وجماعة مولاي عبدالله بايعاز من مافيا العقار وبتشجيع من بعض المفسدين من المنتخبين ومقربيهم وحياد السلطة بل التفرج أحيانا دون تحريك ساكن.

عن issam

شاهد أيضاً

IMG-20170822-WA0018

الرجال نوعان: فمع أي منهما يشرفك تكون؟

بقلم: محمد عصام// -هل كان الفقر يوما ،عيبا؟ -وهل كان الضعف يوما عيبا؟ -وهل كان …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *