الأربعاء ,20 سبتمبر 2017
الرئيسية / الوجه العاري / غابت الأخلاق في كل شئ.. ياحي ياقيوم برحمتك نستغيث

غابت الأخلاق في كل شئ.. ياحي ياقيوم برحمتك نستغيث

IMG-20170822-WA0018
بقلم: محمد عصام//
لم تعد الخيانة بين الزيجات ممقوتة، وصار العري والزنى بين البنات شيئا مالوفا..
ولم تعد الرشوة بين الناس شيئا مذموما، وصار العطاء لقضاء المآرب هنا وهناك عرفا ملزما..
ولم يعد مال الأمة محرما، وصار التحايل عليه ونهبة صنعة وتفننا..
ولم يعد العدل محبوبا والحق منصورا، وصار الظلم مبجلا ومقبولا وتشد أزره الأيادي النافذة بفعل المال والسلطات وبكل مكان..
سادت المتناقضات تماما، وصارت القاعدة استثناء والناذر حكما، وملئت الأرض فقرا وجورا وأوت السجون غير مذنبين..
وبفعل هذا ولهذا، لم يعد ضمير يخلو من الخوف على وجوده ووجود أبنائه ومستقبل وجوده ووجودهم..فلا ضامن لإحساس قلبه وتحليل عقله بكسوف قيم الحرية والديمقراطية والعدل والحق و القانون صون الكرمة وحفظ الانسانية من الانهيار..
فما تسمع وما تشاهد و ما تعيش أحيانا بنفسك و أنت مجرور بفعل الضرورة الى التجول بشوارع البلد الحبيب و التردد على مخافر أداراته تقضي حاجة أو تجيب دعوة، إلا ما يؤلم صدرك ويصدم عقلك، وقد تتجاوز أحيانا ماكياج لطف الاستقبال وسرعان ما تسقط في خبث العراقيل والتفنن في اختلاقها لتدفع وتجبر نفسك على تعلم الثقافة الدفع، ناهيك عن خبث المؤمرات و المكائد التي تعد ليلا وبعناية سلفا للايقاع بكل حر كاره لما هو عليه القوم من شر صار عادة وعبادة وهو حرام، انتقاما منه أو الزاما له على لزوم بيته وترك أمره ونهيه لغيره..
ففي أي اتجاه نسير.. أم نسير دون اتجاه.. وهل تهم القوم وجهة المسير.. أم لا يهم الا السير.. ولو كان الى حفرة من حفر جهنم.

عن issam

شاهد أيضاً

IMG-20170822-WA0018

ارفعوا أيديكم عن أموال الشعب وارفعوا معولكم عن أخلاق الأمة فكفاها تحطيما

يكتبه: محمد عصام// نحن الفقراء، نتطلع الى يوم نصبح فيه مالكي الدور التي نسكنها ومالكي …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *